السبت، 11 أغسطس، 2012

ضرورة قانون يحمي المرأة العراقية

هناك الكثير من الحالات السلبية التي تتعرض لها المرأة في المجتمع العراقي ومن هذه الحالات أنها تضحي بكرامتها في سبيل أستمرار حياتها العائلية , ما أعنيه ان كثير من المشاكل التي تحصل بين الزوجين تكون المرأة ضحيتها أحياناً وذلك لأن في بعض من هذه الحالات يقوم الزوج بالتهديد بترك البيت والاطفال او يهدد المرأة بردها الى أهلها مما يجعل المرأة امام خيارين: أما ان المرأة تخضع للواقع او تترك بيت الزوجية وفي الحالة الثانية قد تتعرض لمواجهة ثانية من أهلها بأيقاع اللوم عليها ومحاولة أرجاعها الى بيت زوجها حتى وأن كانت محقة وقد يتطور الخلاف الى ضرب المرأة من قبل الرجل و أهانتها وأحيانا على مرآى من اهل الزوجة.
والسبب بالطبع لأنه لا توجد للزوجة حماية اجتماعية و للاسف فأن الحماية القانونية ضعيفة جدا و أن وجدت فأن المرأة ستُمنع من السير بهذا الاتجاه بسبب مخاوف الاهل حيث يعتبر البعض أن هذا الامر معيباً بالأضافة الى الكلفة المادية.
حتى المنظمات ومنها الدولية فقد دربت العديد من الكوادر النسائية على حقوق المرأة دون أنشاء مراكز حماية لهن وقد يحدث أن تدرب منظمة العديد من النساء وعندما تطالب المرأة المدربة بحقها من زوجها فقد تتعرض للطرد من البيت ولاتجد حماية لها فلذلك قد لا يعتبر التدريب مجدي في هذه الحالة.
نلاحظ في عدة بلدان ومن ضمنها الأردن و لبنان وحتى الامارات بدأت المرأة تلجأ الى القضاء في حالة حدوث انتهاك ضدها "حتى أن لم توجد قوانين خاصة بحماية المرأة في بعض منها" ولكن في العراق ما زالت التشريعات بعيدة عن رغبات المواطن و يأتي اليوم الذي ننتظر فيه أن تنسجم هذه التشريعات وحاجة المجتمع ومن ضمنها قانون حماية المرأة على الرغم من وجود مساعٍ بسيطة وفردية من قبل منظمات وناشطات لتشريع هذا القانون.




هناك تعليق واحد:

  1. http://www.assayyarat.com/
    thank you



    جزاك الله خير
    http://www.mawahib.net

    ردحذف