الاثنين، 21 يناير، 2013

شحة المياه وهدر المواطن

تشير الدراسات الى ان العالم مقبل على ازمة مياه حيث ستكون شحة المياه واحدة من التحديات الكبرى في المستقبل القريب ومن ضمن الدول المعرضة الى شحة المياه هو العراق.
 فمع وجود نهرين معطائين و وجود المياه الجوفية الا ان هناك دراسات دولية مثل دراسة اليونامي والمنظمة الدولية للبحوث التي تشير الى نضوب دجلة والفرات في العراق بالرغم من ان وزارة الموارد المائية قللت من اهمية هذه الدراسات.
لكن حتى لو كانت هذه الدراسات غير دقيقة "بنسبة ما" الا ان البلد مُقبل فعلياً على ازمة ولعدة اسباب منها السدود التركية وأنخفاض معدل الامطار في السنوات الماضية و واحدة من اهم الاسباب هو سوء استخدام المياه سواء في الاسالة او طرق الري او الهدر الناتج من الاستعمال اليومي للمواطن بالاضافة الى عدم وجود سياسة مائية في البلاد.
يبقى على عاتق المواطن موضوع هدرالمياه, فنلاحظ نسبة كبيرة من هدر المياه للفرد بحجة ان "الماء متوفر" وكلنا نلاحظ هذا يومياً ولعدة مرات سواء في الاستخدام المنزلي ام في غسيل السيارات او ري الحدائق او في المحلات والشوارع لكن هذا السبب هو عدم ادراك مخاطر الهدر وعدم الشعور بالمسؤولية لذلك يجب على المواطن معرفة نتائج هذا السلوك وأن يُدرك ان في هذا الهدر مضرة للمصلحة الخاصة والعامة.