الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

التعاون وروح الفريق - قصة إرادة

قبل اقل من سنة, ومن خلال الشبكة العراقية للأعلام المجتمعي, اجتمع العديد من المدونون من انحاء العراق من كافة محافظاته و قومياته واطيافه, البعض منهم التقوا سابقا والبعض لأول مرة, جُل اهتمامهم كان مُنصب للوطن دون ان تقسمهم السنتهم والوانهم والاماكن التي قدموا منها, تكلموا بأسم العراق لا بأسم طائفة او قومية.
ما جمعهم هو مؤتمر عن التدوين, طُرح من خلاله قانون يقيد حرية الرأي (قانون جرائم المعلوماتية) الذي كان في طريقه الى التشريع, احسوا بخطورة هذا القانون و وحدوا كلمتهم وصفهم لأيقافه, حيث كانت للشبكة العراقية للأعلام المجتمعي خطوات عديدة سبقت المؤتمر بمساعدة منظمات دولية وجهات محلية لبيان خطورة القانون, قامت الشبكة بعدها بعقد ندوات و مؤتمرات وبمساعدة منظمات دولية وجهات محلية لمنع تشريع هذا القانون.
و بثمرة التكاتف و اليد الواحدة واللسان الواحد, جاءت البشرى من قبل لجنة الثقافة والاعلام البرلمانية بحصول موافقة رئاسة البرلمان ولجنة الدفاع على ايقاف القانون.
من خلال هذه الاحداث اثبتت الشبكة ومن خلال مدونيها ان الاهداف يمكن ان تتحقق بالارادة وتوحيد الصف والمثابرة, لا بالتجزئة وتفضيل المصالح الشخصية, وبهذا استطاعت الشبكة ان تقدم خدمة "ليست للبلد والمجتمع فقط وانما للحريات بصورة عامة" ومن حق اعضائها التفاخر بما قدموه.




هناك 5 تعليقات:

  1. شكرا لك علي ولك جهد مميز في هذا الانتصار الحمد لله الذي افرحنا بحريتنا ولن نقف هنا فهناك المزيد امامنا تحياتي لك اخي الحبيب

    ردحذف
  2. جميل يااخي الجميل علي...
    كلمات رائعة ونقية كعائلة انسم ..
    شكراً لكل جهودكم ولكل حروفكم ولكل من سعى من اجل تحرير القيد.. ويارب دائماً تبقى متواصلة هذه الشبكة لفعل الافضل وتصحيح المسار لان هذا ماانبت عليه العائلة.. صحيح لم ارافقكم ولكن كنتُ معكم دائماً بحروفي.. دمت بخير والف مبارك للجميع.

    ردحذف
  3. شكرا لك علاوي وعاشت ايدك كلام جميل

    ردحذف